( الوحدة الثانية ) اسئلة الدرس الأول (المجموعة الشمسية في الكون

اذهب الى الأسفل

( الوحدة الثانية ) اسئلة الدرس الأول (المجموعة الشمسية في الكون

مُساهمة  Admin في الجمعة ديسمبر 24, 2010 4:41 am

[color:dd90=black]( الوحدة الثانية ) الدرس الأول (المجموعة الشمسية في الكون )
التدريبات والأنشطة :
1- ضع خطاً تحت الإجابة الصحيحة :
بقايا مواد كونية تلتهب عند دخولها الغلاف الجوي الأرضي وتصل إلى الأرض :
( المذنّب – الشهاب – النيزك )
أجرام سماوية معتمة تستمد ضوءها وحرارتها من الشمس :
( النجوم – الكواكب – الشهب )
==========================================================================
2- ما الخصائص المشتركة لكواكب المجموعة الشمسية ؟
تختلف الكواكب في أحجامها
جميعها تستمد النور والحرارة من الشمس
تميل محاورها على مستوى دورانها حول الشمس بزاوية معينة
مدارات الكواكب جميعها حول الشمس تقع في مستوٍ واحد وكأن المجموعة الشمسية منبسطة تقريباً
الكواكب جميعها أقرب ما تكون إلى الشكل الكروي
تدور الكواكب جميعها حول نفسها وحول الشمس بمدارات إهليلجية بجهة دوران الشمس حول نفسها
تزداد سرعة دوران الكواكب حول الشمس كلما اقتربتِ منها
==========================================================================
3- قارن بين النجم والكوكب من حيث البنية والخصائص ؟
النجم
البنية : جسم غازي ملتهب
الخصائص : يشع الضوء والحرارة

الكوكب
البنية : أجرام سماوية معتمة تتكون من المعادن والصخور
الخصائص : معتمة تستمد ضوءها وحرارتها من الشمس
==========================================================================
4- قارن بين الفرضية السديمية وبين فرضية الانفجار النووي ؟ الموازنة بختصار

1 _ الفرضية السديمية
يعتبر أن الشمس كان سديما يتحرك حول نفسه ببطء داخل مدار نبتون:
- أخذت حرارته تنخفض
- تقلص بالتدريج مما زاد سرعة دورانه حول محوره
- فقد شكله الكروي لتفوق قوة الطر على قوة الجذب المركزية
- تكررت عملية الانكماش وازدادت سرعة السديم
- تجمعت حوله نقاط مركزية مكونة أجسام و منها تكونت الكواكب
===============

فرضية الانفجار النووي (( هويل 1944م )) :
يفترض أن الكواكب أصلها من نجم غير الشــــــــــــــمس :
- تعرض لانفجار بفعل تفاعلات نووية ضخمة
- أدت قوة الانجار لطرد نواة هذا النجم بعيدا عن جاذبية الشمس
- بقيت سحابة من الغاز تعرضت لعملية ( التبرد , الانكماش , الالتحام , الدوران )
- فكونت الكواكب التي تحكمت قوة جذب الشمس بتحديد مداراتها ....
==========================================================================
- ارجع إلى الشابكة العالمية ( الانترنت ) أو أي مرجع تراه مناسباُ , واجمع معلومات تتعلق بزخّات الشهب البرشاوية ( أصلها ’ ومكوناتها ومدارها ومواعيد رؤيتها ) .
ذكرت الجمعية الفلكية الأردنية إن زخات من الشهب ستمطر سماء المنطقة العربية نهاية الأسبوع الحالي،
وبمعدل قد يصل إلى 85 شهاباً في الساعة.
وبحسب ما أوضح مدير الجمعية السيد هاني الضليع،حيث قال ستدخل أسراب من شهب البرشاويات - نسبة إلى برج برشاوس السماوي- الغلاف الجوي للأرض، بأعداد تتراوح ما بين 35-85 شهاباً في الساعة، وذلك اعتباراً من مساء يوم الخميس وحتى فجر اليوم التالي.
وأضاف بأن الكرة الأرضية تعبر أثناء دورانها حول الشمس بقايا أغبرة المذنب "سويفت تتل"، الذي يدور حول الشمس مرة كل 135 سنة، فيترك أتربته وأغبرته على شكل حبيبات صغيرة جداً تسبح في الفضاء، فإذا ما قاطعتها الكرة الأرضية في الفضاء دخلت الغلاف الجوي بشكل خيط لامعة تدعى الشهب، وتظهر وكأنها تدخل من نفس المكان في السماء وهو هنا برج برشاوس".
ويوضح الضليع، وهو عضو في الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، أن معظم المواد الشهابية الداخلة الى جوّنا الأرضي هي من مختلفات المذنبّات، فهي حين تقترب من الشمس ويسخن سطحها، يتراءى الجليد على شكل نافورة جارفاً معه حبيبات الغبار المخلوطة فيه، وفي كل زيارة للمذنب الى الشمس يحرّر الكثير من الغاز والغبار فيه، وتعادل مادة شهاب من عُشر الغرام، ولا يبلغ حجمه أقل من سنتميتر واحد.وتنظم الجمعية الفلكية الأردنية بهذه المناسبة مخيمها الفلكي 167، لرصد ظاهرة زخة شهب البرشاويات في"مخيم حمزة الفلكي" بالصحراء الأردنية الشرقية بالأزرق.

وبحسب ما أشار مدير الجمعية؛ بالرغم من أن زخات الشهب هي ظاهرة متكررة نسبياً، فهناك زخة شهب الأسديات في شهر تشرين ثاني وزخة شهب التوأميات شهر كانون أول من كل عام، إلا أن زخة شهب البرشاويات لهذا العام 2010 تتميز بصفاء السماء واعتدال الحرارة ليلاً وغياب القمر، الذي قد تضعف إضاءته ضوء الشهب، وهي ظروف ُتتيح للهواة فرصة الرصد الجيدة رغم أجواء رمضان.
وطبقاً لمدير الجمعية؛ من المتوقع أن تكون ذروة الشهب صباح يوم الجمعة الساعة الثالثة فجراً بالتوقيت العالمي، وسيكون هواة الفلك بانتظار الشهب، حيث من العادة أن يعد الواحد منهم دخول أكثر من مائة شهاب في تلك الليلة أو حتى بضع مئات إن استمر في الرصد فترة أطول.()

==========================================================================


- ابحث عن فرضيات أخرى تفسر نشوء المجموعة الشمسية ولم ترد في نص الكتاب . أي الفرضيات تؤيّد ؟ ولماذا ؟
فرضية لوكيير أو فرضية النيازك:
جوزيف نورمان لوكيير وهو فلكي بريطاني، عاش ما بين 1836-1920م.
- تفترض أن النجوم مثل شمسنا والكواكب التي تدور حولها، والتوابع التي تدور حول الكواكب نشأت من سديم مؤلف من عدد لا يحصى من النيازك.
- تصادمت النيازك مع بعضها وارتفعت درجة حرارتها حتى بلغت درجة التوهج، فانقلب السديم إلى مجرة ملتهبة متوهجة، ظهر فيها كتل يفوق توهجها توهج المجرة ذاتها بسبب شدة تحرك وتصادم النيازك في تلك الكتل.
- بقيت الكتل الضخمة متوهجة حتى اليوم مشكلة الشموس، بينما انطفأت الكتل الصغيرة متحولة إلى كواكب وتوابع معتمة، تستمد نورها من أقرب شمس تدور بمدارها.

كانت حجته بأن النيازك التي تصل إلى سطح الأرض والكواكب حتى يومنا هذا لها نفس تركيب الكواكب.
وأما أهم الانتقادات التي واجهتها هذه الفرضية:
- السرعة التي تنطلق بها النيازك بالفضاء لا تسمح لها بالتجاذب، ولو حدث وتصادمت فسرعتها ستجعلها تتحطم بدلاً من أن تتكاثف وتلتحم.
- أن النظام الذي يحكم المجموعة الشمسية من حيث مدارات الكواكب حول الشمس وأبعادها عن بعضها وسرعاتها لا يمكن أن تكون وليدة الصدفة كما تصورها لوكيير.

فرضية جينز وجيفريز أو فرضية المد الغازي 1916م:
قدم هذه الفرضية عالم الفلكي البريطاني جميس جينز مع زميله جيفريز:
- تفترض أن نجماً ضخماً مر على مقربة الشمس.
- وبتأثير جاذبيته الكبيرة عليها امتد عمود غازي مغزلي الشكل، منتفخ الوسط، دقيق الطرفين مالئاً المسافة ما بين الشمس وبلوتو.
- فيما بعد اكتسب العمود قوة دوران حول نفسه، مما أدى إلى طرد 10 أجزاء كون كل منها كوكب كان أضخمها المشتري نظراً لأنه كان يشغل مكان الانتفاخ، وأما أصغرها فكان عطارد وبلوتو، لأنهما كانا يشغلان المكان الدقيق على طرفي العمود الغازي.
- ظلت الكتلة التي بين كوكبي المريخ وزحل تدور على شكل حلقة دون أن تستطيع أجزاؤها أن تلتحم بسبب جاذبية المشتري مما أدى إلى بقائها على شكل كويكبات.
- انفصلت أجزاء من الكواكب عندما كانت بحالتها الغازية، وفيما بعد تصلبت وتحولت إلى أقمار للكواكب، بينما تحول بعضها إلى حلقات.

فرضية سي:
توماس جيفرسون جاكسون سي وهو فلكي أمريكي عاش مابين 1866-1962م.
- تفترض بأن الكواكب كانت أجرام غريبة عن الشمس.
- استطاعت الشمس بجاذبيتها الكبيرة أن تجذبها إليها على التوالي، وتجعلها تدور حولها، ساعد بذلك الوسط الغازي الكثيف الذي خلفته الشمس حولها بعد تشكلها، والذي عمل على إضعاف سرعة الأجرام عند مرورها قرب الشمس وسط هذا الغلاف الغازي، مما مكنها من السيطرة عليها
.

==========================================================================
avatar
Admin
Admin

المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 19/09/2010
العمر : 49

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khizaran555.roo7.biz

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ( الوحدة الثانية ) اسئلة الدرس الأول (المجموعة الشمسية في الكون

مُساهمة  sadafeh في الإثنين ديسمبر 27, 2010 8:30 am

ثانك يو
avatar
sadafeh

المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 23

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

marse

مُساهمة  shamstar في الخميس أكتوبر 27, 2011 6:11 am

I love you I love you I love you I love you cheers
شكراَ على هذه المعلوم
ات

shamstar

المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 10/10/2011
العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى